Hello our valued visitor, We present you the best web solutions and high quality graphic designs with a lot of features. just login to your account and enjoy ...

أونكودونا

 

ما هو اختبار ايجينومكس أونكودونا؟

هو الاخبار الجيني الأكثر تطورا للكشف المبكر عن قابلية الإصابة بالسرطان الموروث. ويستخدم اختبار "أونكودونا" تقنية الجيل الثاني لفك الشيفرة الوراثية (NGS) لتحليل المعلومات الجينية الموجودة في قائمة تشمل ٢١ جينا بما فيها جينات BRCA1 &BRCA2 من أجل تحديد الطفرات الضارة.

إن وجود تغيير أو طفرة في أحد هذه الجينات التي تحملها الانثى له تأثير متزايد فيما يتعلق بتطور أورام الثدي والمبيض أو غيرها من السرطانات ذات الصلة.

 ماهي الجينات المشمولة باختبار "أونكودونا"؟

بالإضافة الى جيني BRCA1 &BRCA2 يقوم اختبار "أونكودونا" بتحليل ١٩ جين مرتبط بخطر الإصابة بسرطان الثدي والمبيض وهو ما يجعله اختبارا متكاملا.

ماهي جينات BRCA1 &BRCA2؟

BRCA1 &BRCA2 هما أهم الجينات المنتجة للبروتينات المثبطة للأورام، التي تساعد على إصلاح ال “DNA”. وعندما تعمل هذه الجينات بشكل طبيعي، فإنها تساعد على الحفاظ على الثدي والمبيض والخلايا الأخرى من الانقسام بسرعة كبيرة أو بطريقة غير منضبطة. وفي حال أصيب أحد الجينات بطفرة أو تغيرات، فإن وظيفة البروتين ستكون أقل أو منعدمة تماما، ما يؤدي الى تراكم طفرات وتغيرات جينية جديدة. وهذا ما سيؤدي بدوره الى تطور سرطان الثدي أو المبيض.

وإن خطر إصابة المرأة بسرطان الثدي أو سرطان المبيض، وغيرها من السرطانات ذات الصلة، يرتفع بشكل كبير في حال كان لديها طفرة ضارة في جينات BRCA1 &BRCA2.

كمان أن وجود طفرات في جينات BRCA1 &BRCA2 نكون أعلى ب ٢٠ مرة من النساء المصابات بسرطان الثدي المبكر قبل سن الأربعين. وتبلغ نسبة الطفرات في جينات BRCA1 &BRCA2 حوالي ٥-١٠ ٪ من مجمل سرطانات الثدي وبين ١٠-١٥٪ من سرطانات المبيض.

يعد سرطان الثدي الورم السرطاني الأكثر شيوعا بين نساء اليوم. وتزيد مخاطر إصابة المرأة بسرطان الثدي أو المبيض في حال كان لديها طفرة ضارة في جينات BRCA1 &BRCA2.

لماذا يتم إجراء اختبار "أجنوميكس أونكودونا"؟

  • تحديد الطفرة الجينية للأشخاص المصابين بالسرطان.
  • يسهل توقع احتمالية الإصابة المستقبلية بأنواع أخرى من السرطان ويسهل علاجها.
  • في حال السيدات اللواتي يعانين من الطفرات الجينية، هناك عدة خيارات وقائية للتعامل مع مخاطر السرطان.
  • وتشمل هذه التدابير الفحص المكثف للتشخيص المبكر.

وعند الكشف عن الطفرة الجينية في أي فرد من أفراد العائلة، فهذا يزيد احتمالية وجود نفس الطفرة لدى أفراد الأسرة الآخرين.

الأفراد الذين يرثون طفرات جينية ضارة، لديهم احتمالية لنقل نفس الطفرة الى الأولاد بنسبة ٥٠٪.

إذا ورث الشخص طفرة جينية ضارة، فهذا يعني أن كل طفل من إخوته أو أخواته لديهم أيضا فرصة بنسبة ٥٠٪ لوراثة تلك الطفرة.

٥٠٪ هي النسبة لاحتمالية انتقال الطفرة الجينية الضارة للأقارب.

من يجب أن يجري الاختبار؟

يعد "أونكودونا" اختبارا بسيطا ومتكاملا لجميع النساء اللواتي يرغبن بالحصول على أقصى قدر من المعلومات حول مخاطر اصابتهم بالسرطان.

وتسمح المعلومات التي يوفرها اختبار “أونكودونا" بتخصيص برنامج الوقاية من سرطان الثدي والمبيض.

 

 

 

احجز الآن