Hello our valued visitor, We present you the best web solutions and high quality graphic designs with a lot of features. just login to your account and enjoy ...

العمل والحمل

إن زيادة دخول المرأة ميدان الوظيفة و العمل مع التطور الحاصل بالمجتمعات بشكل عام و حيث أن معظم النساء العاملات هن بسن الشباب وبالتالي سن الحمل و الولادة فإن ذلك يطرح السؤال حول مدى سلامة الحمل و هل يؤثر العمل سلباً أو إيجاباً على حالة الحامل و ماهو تأثير الحمل على إنتاجية المرأة العاملة

ونحن إذ نتكلم عن دخول المرأة لسوق العمل وهو مانقصد به العمل الحكومي و الخاص إلا أننا يجب ألا ننسى أن المرأة تعمل منذ أن وجدت الأسرة داخل المنزل و هذا العمل لايقل عن العمل خارج المنزل من حيث الجهد والإرهاق (لنتخيل سيدة حامل و لديها أربعة أطفال مثلاً).

و نحن نعرف أن الحمل هو حالة طبيعية تمر بها المرأة و ليس مرضاً و لكنه يفرض تغيرات حقيقية على جسد المرأة و معظمها تكون ضمن الحدود المقبولة و لذلك فإن معظم السيدات الحوامل يمكن أن يتابعن أعمالهن دون شكايات مهمة آخذين بعين النظر أن بعض التحديات قد تواجهها بمكان العمل

ينبغي على المرأة العاملة من أجل الحصول على جو صحي آمن من جهة و على المحافظة على إنتاجية جيدة بالعمل من جهة أخرى فهم المشاكل الشائعة خلال الحمل و طرق الوقاية منها و كيفية علاجها و يتوجب عليها معرفة الأعمال التي تحمل مخاطر محتملة عليها أو على جنينها

و سنتعرض لأهم هذه التوصيات :

محاولة تجنب الغثيان و الإقياء أو تخفيفه:

و هذا ما يسمى بمرض الصباح عند الحوامل و لكنه يمكن أن يصيبك بأي وقت من النهار .

تجنبي مثيرات الغثيان : تختلف من سيدة لأخرى و منها الروائح كاتدخين و حتى العطور و بالطبع الطعام (تجنبي التواجد في كافتريا العمل حيث يمكن أن تزعجك روائح تسخين الطعام) و العمل على وجود تهوية لمكان العمل .

تناولي وجبات صغيرة و متعددة حيث أن المعدة الفارغة أو الممتلئة قد تعطي الشعور بالغثيان بإمكانك تناول البسكويت الجاف او وجبات خفيفة ... فواكه و يفضل تناول الشاي بالزنجبيل أو مشروب الزنجبيل الغازي حيث يمكن أن يخففان من الغثيان.

ثابري على شرب كمية وافرة من السوائل : بوضع علبة الماء بجوارك و تناولي رشفات متكررة منها .

أعطي لنفسك متسعا من الوقت لتحضير نفسك صباحاً حيث أن الاستعجال و السرعة قد يزيدان من الغثيان .

 

 

 

تدبير التعب خلال العمل:

قد تشعرين بالتعب مع ساعات العمل و قد يكون من الصعوبة بمكان أخذ فترة استراحة كافية خلال العمل لذا يمكنك الأخذ بالنصائح التالية:

  1. تناولي غذاء غني بالحديد و البروتين: حيث أن فقر الدم شائع بالحمل و هو يزيد الشعور بالتعب و العياء و خاصة أثناء العمل من الأطعمة الغنية بها اللحوم الحمراء و الدجاج و الخضار ذات الأوراق الخضراء و المأكولات البحرية و الحبوب الكاملة و الفاصولياء والجوز.
  2. أخذ استراحات قصيرة متعددة خلال العمل : كالنهوض و التحرك بالمكان لدقائق أو الاسترخاء مع إغلاق العينين مع رفع الساقين
  3. ارتداء الألبسة و الأحذية المريحة.
  4. المحافظة على رشاقة الجسم بممارسة التمارين الرياضية و الالتحاق بصفوف مخصصة للحوامل خارج أوقات الدوام مما يجعل جسدك أكثر مقاومة للتعب.
  5. الذهاب باكرا للنوم: حيث أن الغاية هي الحصول على 7-9 ساعات من النوم و يفضل الاستلقاء على الجاني الأيسر ليسمح بجريان الدم بسهولة أكثر لجنينك وتقليل وذمات الساقين و يفضل وضع وسادة بين الساقين و تحت البطن مما يعطيك شعور إضافي بالراحة.

 

الوقوف و الجلوس و الانحناء خلال الحمل:

مع نمو الحمل و كبر البطن فإن النشاطات اليومية كالجلوس و الوقوف قد تصبح غير مريحة و تذكري – كما أسلفنا- فإن فواصل التنشيط القصيرة كالتحرك بالمكان يقلل من تشنج العضلات و يقلل من الركودة الدموية بالساقين و القدمين .

للجلوس: ملائمة ذراعي الكرسي لإ سناد يديك و يفضل كرسي ثابت (غير دوار) ووسادة لأسفل الظهر و ذلك سيريحك لفترة أطول.

الوقوف: إن الوقوف المديد يسبب تجمع للدم في الطرفين السفليين مما يسبب لك الألم و الدوخة بالإضافة لآلام أسفل الظهر فإذا كنت مضطرة لذلك حاولي أن تضعي قدمك على درجة منخفضة مع تبديل القدمين بالتناوب و حاولي إجراء بعض الفواصل التنشيطية كما ذكرنا سابقاً ولاتنسين الأحذية المريحة و يفضل استعمال الجوارب الضاغطة .

للانحناء و رفع الأحمال: لتتناولي شيئا و لوخفيف الوزن من الأرض يفضل أن تثني ركبتيك و ليس خصرك وخلي الغرض المحمول قريباً لجسدك وارتفعي بساقيك و لاتفتلي جسدك خلال ذلك. وتجنبي بكل الأحوال الأوزان الثقيلة.

 

 

 

السيطرة على التوتر النفسي بالعمل:

إن وجود جو من الشدة و التنافس في العمل قد يقودك لأن تعملي بنشاط أكبر ولكن هذا قد يستنزف طاقتك و عنايتك بنفسك و جنينك لذا:

  • اضبطي أعمالك: حددي قائمة بما يجب أن تجزيه و فوضي زملائك ببعض مهامك إن أمكن.
  • تخلصي من التوتر: في حال وجود مشكلات أو إخفاقات بالعمل استعيني بباحث اجتماعي ليساعدك أو أحد أصدقائك المخلصين.
  • الاسترخاء: مارسي تقنيات الاسترخاء كالتنفس ببطء أو تخيلي نفسك في مكان هادئ و يمكنك إتباع دورات يوغا خاصة بالحوامل.

 

الأخذ بالاحتياطات الكافية خلال العمل:

هناك بعض ظروف العمل التي قد تزيد من المخاطر عليك خلال الحمل و خاصة إن كنت معرضة لمخاض باكر و تتضمن:

  • التعرض للمواد المؤذية.
  • ساعات عمل طويلة.
  • مهنة تتطلب رفع أحمال.
  • ضجيج عالي.
  • الاهتزازات العالية التي قد تأتي من الآلات الثقيلة.
  • المهن التي تتطلب التوازن و الدقة و هذا مايصبح صعبا آخر الحمل.

في حال كنت بجو فيه إحدى الحالات السابقة يمكنك بالاستعانة مع طبيبك بطلب تغيير واجباتك أثناء العمل أو تحديد ساعات العمل أوحتى تغيير مكان العمل .

احجز الآن